يتطرق هذا المقياس في مجمله إلى طرائق التدريس باعتبارها إحدى المداخل المهمة بالنسبة لأستاذ التربية البدنية والرياضية في أداء مهمته البيداغوجية مع فوجه وقسمه، وقد قسمناه إلى عدة عناصر بداية: بمدخل مفاهيمي لعملية التدريس ثم التطرق إلى الأصول النظرية التي انبثقت منها مختلف الطرائق، بالإضافة إلى أهم التصنيفات المعتمدة، ثم انتقلنا إلى إعطاء نماذج عن استخدامات هذه الطرق وأخيرا تعرضنا إلى أهم أساليب التدريس باعتبارها كمتغير ملازم لطرائق التدريس